س : عرف الإدارة وما أهميتها

1 – المعرفة الدقيقة لما تريده من الرجال أن يعملوه ثم التأكد من أنهم يقومون بعملهم بأحسن طريقة وأرخصها ....... فريدريك تايلور
2 – القدرة على تنسيق وترتيب العديد من ضروب النشاط الاجتماعي... علي عبدالمجيد
3 – جملة عمليات وظيفية تمارس بغرض تنفيذ مهام بواسطة آخرين عن طريق تخطيط وتنظيم وتنسيق ورقابة مجهوداتهم وتحقيق أهداف المنظمة
وتكمن أهمية الإدارة الفعالة في :
1 – الإدارة لازمة لكل جهد جماعي
2 – الإدارة تسعى نحو تحقيق الأهداف
3 – ليست مجرد تنفيذ الأعمال بواسطة الإداريين بل الجميع يشارك
4 – تحقق الاستخدام الامثل للقوى المادية والبشرية
5 – تعمل على الإشباع الكامل للحاجات والرغبات

س : ماهي عناصر العملية الإدارية

1 - التخطيط هو عملية ذكية وتصرف ذهني لعمل الأشياء بطريقة منظمة للتفكير قبل العمل والعمل في ضوء الحقائق بدل من التخمين
2 – التنظيم هو تقسيم العمل الى عناصر ومهمات ووظائف وترتيبها في علاقات سليمة وإسنادها الى أفراد بمسؤوليات وسلطات تسمح بتنفيذ سياسات المنظمة
3 – التوجيه هو الكيفية التي تتمكن بها الإدارة من مواجهة الفروق الفردية في بيئة العمل وتحقيق التعاون بين العاملين وحفزهم للعمل بأقصى طاقاتهم مع توفير البيئة الملائمة لإشباع حاجاتهم وتحقيق أهدافهم
4 – الرقابة هي الإشراف والمتابعة من سلطة أعلى بقصد معرفة كيفية سير الأعمال والتأكد منان الموارد المتاحة تستخدم وفقا للخطة الموضوعة

س : من هو الرئيس الإداري وماهي وظائفه وماهي المهارات اللازمة له

الرئيس الإداري هو الشخص الذي يوجه ويعاون أو يربط نشاطات الآخرين ويراقبها
وعمله يتركز على التحقق من أن المنظمة تسير نحو أهدافها المرسومة بكفاءة وفاعلية من خلال استخدام اساليب التخطيط والتنظيم المتنوعة والاستثمار الفضل للموارد البشرية المتاحة عن طريق الربط بين الغايات والوسائل ويمكن تحديد وظائفه في :
1 – تحديد الأهداف المراد الوصول اليها
2 – تحديد العناصر المستخدمة للوصول الى الأهداف المحددة
3 – تحديد السياسات التي تحكم سير العمل
4 – إقرار الإجراءات الروتينية في تنفيذ الأعمال بشكل تفضيلي
5 – إقرار البرامج الزمنية والخطط النهاية التي يسير عليها أفراد إدارته
6 – تحديد الهيكل التنظيمي لإدارته
7 – توجيه الآخرين في تنفيذ أعمالهم
ويجب أن يتمتع هذا الرئيس بالمهارات التالية :
1 – مهارات تصورية ( الابتكار والإحساس بالمشاكل ووضع الأفكار للحلول )
2 – مهارات فنية ( توفر المعلومات – القدرة على التفويض والسيطرة على الوقت – الاستفادة من التكنولوجي الحديثة القدرة على اتخاذ القرار – القدرة على المزج بين الإدارة والقيادة ..)
3 – مهارات إنسانية ( العلاقات الإنسانية – الاحترام المتبادل .... )

س : ماذا نقصد بالقيادة ومالفرق بينها وبين الإدارة

القيادة هي مصطلح يشير الى العملية التي بواسطتها يقود الفرد الآخرين بالتأثير أو عملية التأثير على الآخرين لتحقيق أهداف معينة ز وبالتالي فان الجانب السلوكي في علاقة الرئيس بمرؤوسيه هو جوهر العمل
السلطة هي سيطرة يجبر بها الأفراد على سلوك معين دون أي اثر حقيق لهذا السلوك على نظم خياراتهم وتفضيلاتهم
والسلطة من أساسيات عمل المدير وهي لا تكفي في حد ذاتها لكي يصبح الفرد قائدا ما لم يضاف اليه صفة المهارة في استخدام هذه السلطة والاستعدادات الشخصية لتحليل المشكلات وتنظيم مواجهتها وحلها

والفرق بين القيادة والإدارة في عدة نقاط منها :-

1 – القيادة صفه والإدارة علم وفن
2 – القيادة تزود الفرد بالتخيل والإدارة تمد الفرد بالمنظور الواقعي
3 – القيادة تعالج المفاهيم والإدارة تربط الوظائف ببعضها
4 – القيادة تمارس الأيمان والإدارة تهتم بالحقائق
5 – القيادة تبحث عن الفاعلية والإدارة تكافح في سبيل الكفاءة
6 – القيادة هي التأثير على الموارد الكامنة والإدارة هي تنسيق بين الموارد المتاحة
7 – القيادة تزدهر بتوفر الفرص والإدارة تنجح بالإنجاز

س : ماهو الفرق بين الإدارة المدرسية والإدارة العامة

الإدارة العامة اعم واشمل وتعتبر الإدارة المدرسية موضوعا متخصصا من مواضيع الإدارة العامة وتشترك الادارتات في العناصر من حيث التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة الادراة المدرسية مشتقة من طبيعة التربية التي تقوم بتحقيق أهدافها وتعتبر الإدارة العامة هي الأساس الذي اشتقت الإدارة المدرسية منها أصولها وقواعدها ومفاهيمها

س : ماهو الفرق بين الإدارة المدرسية والإدارة التعليمية

الإدارة المدرسية جزء من الإدارة التعليمية حيث يتصل عمل الإدارة التعليمية بالنظام التعليمي ككل وبتحقيق الأهداف العامة للتعليم بينما الإدارة المدرسية محور عملها يدور حول كل ما تقوم به المدرسة لتحقيق أهدافها


س : ماذا نقصد بالادراة المدرسية ما اهيمتها

الإدارة المدرسية عنصر مهم من عناصر العملية التربوية تعمل على حفز عناصر العملية التربوية المادية والبشرية وتنشيطها أو كل نشاط منظم مقصود وهادف تتحقق من ورائه الأهداف التربوية المنشودة من المدرسة أو هي مجموعة عمليات وظيفية تمارس بغرض تنفيذ مهام مدرسية بواسطة آخرين عن طريق تخطيط وتنظيم وتنسيق ورقابة مجهوداتهم وتقويمها وتؤدى هذه الوظيفة من خلال التأثير في سلوك الأفراد وتحقق أهداف المدرسة
وتهدف الى تنظيم المدرسة وتوجيه حركة العمل بها على أسس علمية تمكنها من تحقيق أهدافها وتكمن أهميتها في عدة مهام هي :-
1 – الإدارة المدرسية ضرورية لكل مرحلة تعليمية
2 – تنفيذ الأعمال بواسطة الآخرين
3 – الاستخدام الامثل للموارد البشرية والمادية
4 – الإشباع الكامل للحاجات والرغبات
ومن وظائف الإدارة المدرسية
1 – تسيير شئون المدرسة
2 – عملية إنسانية تهدف تنظيم العمل المدرسي
3 – تطوير الامكانات والقدرات واستغلالها
4 – توفير الظروف الملائمة لنجاح العمل والإبداع

س : كيف يمكن الاستدلال على سوء الإدارة وفشلها
1 – القصور في العمل
2 – التقصير في تحديد مسئوليات الفرد
3 – التأخير في إنجاز العمل
4 – الأعمال الخاطئة
5 – نقص جودة الجهد المبذول لإنجاز العمل
6 – الجهد الضائع

س : تكلم عن بعض أنماط الإدارات

أولا : الإدارة الاوتوقراطية والتي تعتبر أن السلطة الإدارية مفوضة اليها من سلطة أعلى منها مستوى وان المسئولية الضمنية قد منحت لها وحدها وتتفاوت بين المستبد العادل والدكتاتور المتعالي وتتميز :-
1 - الحزم والانضباط
2 – عدم تقبل النقد الموضوعي أو التراجع عند اكتشاف الخطأ
3 – الاجتماعات في أضيق الحدود وغير دورية وبدون جدول أعمال ووقت الاجتماع قصير
4 – انعدام الحوار بين العاملين
5 – يقوم هذا النمط على فكرة الزعامة
6 – حدوث تحسن نسبي في تأدية العمل والنمو الذاتي في بطء شديد
7 – الإدارة من وجهة نظر هذا النمط عملية إصدار قرارات
8 – تقوم بقتل الأفكار والابتكار والتجديد
وقد أشارت أدبيات الإدارة الى :
1 – العاملين تحت هذا النمط يؤدون أعمالهم تحت سيطرة الخوف في جو من القلق
2 – هذا النط يسعى الى تحقيق أقصى استفادة ممكنه من العاملين وبكافة الطرق دون أي اعتبارات إنسانية

ثانيا : الادارة المتساهلة وهذا النمط يتميز بشخصيته المتواضعة وبمعلوماته الغنية في مجالات متعلقة بمهنته وتتميز بما يلي :-
1 – تظهر شخصية المدير على طبيعتها في معظم الأوقات
2 – المدير يترك الحرية المطلقة للعاملين ويبدون أرائهم وينفذون ما يرونه مناسبا ويسيرون على الطريقة التي يختارونها
3 – انعدام السيطرة على المرؤوسين بطريقة مباشرة او غير مباشرة
4 – يسود القلق والتوتر محيط العمل بدرجة كبيرة
5 – اجتماعات هذا النمط تعقد بدون ترتيب مسبق ولكنها طويلة الوقت نظرة لكثرة المناقشات والاعتراضات ولكنها لا تصل الى حل

وينظر الى هذا النمط في الإدارة في ضوء الفكر الإداري المعاصر على أنها :
1 – ينعدم فيه التخطيط والتنظيم والتنسيق
2 – لا يكسب العاملين خبرات ومهارات جديدة
3 – لا يبعث العالمين على احترام شخصية المدير
4 – لا يأخذ بعناصر العملية الإدارية المعاصرة وقواعدها
5 – يسبب الاضطراب والفوضى والخلل
6 – يتعرض هذا النمط دائما الى النقد الحاد والشديد من الإدارات العليا

ثالثا : الإدارة الديموقراطية والتي تهدف الى خلق نوع من المسئولية لدى المرؤوسين ويأخذ بمبدأ المشاركة الجماعية وتمتاز بما يلي :-
1 – تزويد العالمين بجميع المعلومات التي تساعدهم على اتخاذ القرار
2 – توزيع أجزاء العمل على العاملين
3 – العاملون يعملون كمجموعة واحدة
4 – عدم التعصب للرأي والاستماع الى الرأي الأخر
5 –العمل على رفع الروح المعنوية للعاملين
ومن خصائص هذا الإدارة :-
1 – ممارسة اكبر قدر من النقد الذاتي
2 – استخدام التصرف الذكي والتفكير العقلاني في تحليل المشكلات
3 – توسيع قاعدة الاشتراك في اتخاذ القرار
4 – يسمح ويشجع يتمتع الآخرين بنفس القدر من الحرية والحقوق
5 – أن لا يطلب أو يتمتع بمميزات خاصة عن الآخرين
6 – أن يعامل الآخرين بكرامه واحترام
7- أن يجعل من تنمية شخصيات من معه همه الأكبر
8 – إنجاز المسئوليات بكل أمانه وإخلاص
9 – دعم الحقوق المدنية والإنسانية
10- تقديم المصلحة العامة على الخاصة


س : في ضوء الفكر الإداري المعاصر ماهي القيادة المدرسية الناجحة

أن القيادة المدرسية الناجحة هي
1 - التي تستطيع تحقيق أهداف المدرسة بيسر وبأقل جهد ممكن
2 - التي تستطيع تقدير القوى التي تحدد نوع السلوك الإداري الأنسب للمواجهة
3 – التي تستطيع توفير الظروف والامكانات المناسبة المادية والبشرية لإنجاح العمل
4 – التي تستطيع أن تربط بين الأفكار والقيم المبادىء وأهداف المدرسة
ومعظم السمات المطلوبة متوفرة في الديموقراطية إذا استكملت مقومات النجاح الإداري باكتساب المهارات والمعلومات والمعارف والمفاهيم وع العمل على تجديد وابتكار الطرق المناسبة لإنجاح العمل الإداري المدرسي

س : كيف يمكن اختيار مدير المدرسة

عند اختيار مدير المدرسة يجب توفر السمات التالية :-
1 – الحماس والذكاء والعزم والتصميم والشخصية الاجتماعية المثابرة
2 – الرغبة في النمو المهني والتواصل
3 – لديه القدرة على اتخاذ القرارات الحاسمة
4 – امتلاك القدرات المهنية والإدارية اللازمة بكفاية
5 – العمل ضمن فريق جماعي
وهناك عدة طرق للاختيار منها :-
1 – الاختبارات التحريرية والشفهية نظرا لكثرة المتقدمين
2 – الإعداد المناسب وإلمامه بما يخدم مجاله الجديد مثل
1 – الأهداف العامة لسياسة التعليم
2 – فهم حاجات الطلاب ورغباتهم
3 – معرفة التوجيه والإرشاد النفسي
4 – تطور تاريخ التعليم بالمملكة
5 – مبادىء الإدارة المدرسية الادراة العامة
6 – النواحي القانونية والفنية والإدارية
7 – اجتماعيات التربية
8 - التقويم في المدرسة
9 – علم النفس التربوي وطرق البحث العلمي
10 – المناهج وطرق التدريس والتخطيط التربوي
11- تكنولوجيا المعلومات والتنظيم المدرسي

س : كيف يمكن التعرف على تنظيم العمل المدرسي

1 – دقة توزيع الأعمال لموظفي المدرسة
2 – مواظبة العاملين في المدرسة
3 – الكفاءة الإنتاجية للعاملين في المدرسة
4 – حالة مرافق المدرسة
5 – العلاقات الإنسانية داخل المدرسة وخارجها
6 – نتائج الاختبارات
7 – الرد على المكاتبات والتوجيه والإرشاد

س : تحدث عن مراحل التنظيم المدرسي وتقويمه

1 – التخطيط والتنظيم وتعتبر من العمليات المهمة والضرورية التي يجب أن يعطيها مدير المدرسة الوقت والجهد اللازم ومن أمثلة ذلك
أ – التخطيط لعمل الجدول المدرسي
ب – التخطيط للقبول والتسجيل
جـ- توزيع ميزانية المدرسة
2 – التنفيذ بعد الانتهاء من التخطيط وتوزيع الأعمال يبدأ كل شخص بتنفيذ الأعمال المسندة اليه وذلك بعد التنسيق والتشاور في توزيع الأعمال حسب القدرات والميول والاستعدادات
3 – التوجيه ويقوم بالدور الأساسي فيه مدير المدرسة وذلك من خلال التفاهم والاحترام المتبادل ووفق الوسائل التربوية والفنية وهناك عدة طرق للتوجيه مثل ( الاتصال المباشر – القدوة – الجلسات الانفرادية والجماعية – التلميح - .. )
4 – الإشراف يتولى مدير المدرسة مهمة الإشراف على تنفيذ البرامج
5 – التقويم وذلك للتأكد من الوصول الى الأهداف المخططة لها وفق طرق تربوية مع اقتراح التعديل والتطوير

س : ماهي مهام مدير المدرسة

أولا : مهام فنية مثل
1 – وضع الخطة السنوية للمدرسة
2 – دعم كافة الوان النشاط
3 – توفير الخدمات التربوية والنفسية للطلاب
4 – زيارة الفصول
5 – توجيه العاملين
6 – تخطيط وتنظيم الاختبارات
7 – تقديم التقارير الفنية
8 – حضور الاجتماعات
ثانيا : مهام إدارية ومالية وأمنية
1 – تنفيذ القوانين واللوائح
2 – قبول التلاميذ
3 – توزيع الطلاب على الفصول
4 – التأكد من سلامة مرافق المدرسة
5 – متابعة غياب العاملين
6 – اعتماد الوثائق والشهادات
7 – تكوين اللجان ورئاستها
8 – الاتصال بالجهات العليا وتقديم المقترحات والطلبات


س : تحدث عن الخطة المدرسية وكيفية اعداداها

أولا : القواعد العامة لإعداد الخطة
1 – أن تكون الخطة مبنية على حاجات حقيقية
2 – المرونة
3 – العمل على إعداد خطط طويلة وقصيرة
4 – تشتق أهداف الخطة القصيرة من الخطة الطويلة
5 – تتضمن الخطة المدرسية أربعة عناصر ( الأهداف – الإجراءات – الجدولة الزمنية – التقويم)
6 – التقويم المستمر
ثانيا :مقومات الخطة المدرسية ( معلومات – بيانات – تحديد المشكلات والمعوقات )
ثالثا : مشروعات الخطة السنوية يتم اختيار المشروعات وفق احتياجات المدرسة

س : تحدث عن المجالس المدرسية

1 – مجلس إدارة المدرسة
2 – مجلس أعضاء هيئة التدريس
3 – مجلس الاباء والمعلمين
4 – مجلس رواد الفصول
5 – مجلس عرفاء الفصول
6 – مجلس النشاط


س : عرف النظام المدرسي

هو السلوك الواعي للتلاميذ والمكتسب عن طريق الفرصة التي تهيئها المدرسة لهم وينبع من التلاميذ أنفسهم ولا يفرض عليهم

س : ماهي الدلالات على الخروج على النظام المدرسي

1 – العدوان من جانب التلميذ على أقرانه
2 – الهروب من المدرسة
3 – السرقة والغش في الامتحانات
4 – تدمير الأثاث المدرسي
5 – التأخر الصباحي والغياب

س : ماهي الأساليب المستخدمة لمواجهة الخروج عن النظام

1 – إجراء انتقامي 2 – مقابلة الشر بالشر
3 – إجراء وقائي 4 – إجراء علاجي
5 – إجراء إبدالي

س : ماهي العوامل المؤثرة على النظام المدرسي

1 – الإدارة المدرسية والمدرسون والبيئة المحيطة وأولياء الأمور
2 – الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للطلاب
3 – العلاقات الإنسانية بين مدير المدرسة والمدرسين والتلاميذ
4 – المناهج والأنشطة وطرق التدريس
5 – الامكانات البشرية والمادية
6 – التوجيه والإرشاد
7 – التنظيم المدرسي
8 – التقويم والامتحانات الطلابية
9 – الخدمات الترفيهية والصحية والاجتماعية للطلاب


س : مثل لبعض الطرق المستخدمة لمواجهة الخروج على النظام المدرسي

1 – تكليف التلاميذ المذنبين بواجبات مدرسية
2 – التهديدات والإذلال الشخصي
3 – العقاب البدني
4 – الحرمان المدرسي لعدة أيام
5 – استخدام الامتحانات كورقة ضغط
6 – الفصل من المدرسة

س : ماهو دور مدير المدرسة والمدرسين في تحقيق النظام

1 – يجب أن يتولى المدرسون أنفسهم كافة مشاكل النظام
2 – مساندة مدير المدرسة لكافة الإجراءات
3 – الاتفاق على آلية ضبط النظام بين أعضاء المدرسة
4 – تعريف التلاميذ بكافة اللوائح والأنظمة
5 – إيجاد علاقات سليمة بين التلاميذ والمعلمين والإدارة
6 – الاهتمام بوسائل تحقيق النظام المدرسي
7 – تشجيع الأفكار الجيدة من قبل المعلمين
8 – استخدام طرق التقويم المستمر والطويل
9 – مكافأة التلميذ على السلوك الجيد




س : عرف النشاط المدرسي وماهي أهدافه
النشاط المدرسي هو مجموعة الممارسات العملية التي يمارسها الطلاب ويرمي الى تحقيق بعض الأهداف التربوية ويكمل الخبرات التي يحصل عليها الطالب من خلال المقرر
ويهدف النشاط المدرسي الى
1 – بالنسبة للتلاميذ
أ – تشجيع النمو الخلقي والروحي
ب- تقوية الصحة العقلية والبدنية
جـ- تحقيق النمو الاجتماعي الكامل وتقوية العلاقات الاجتماعية
د – توفير الفرص أمام التلاميذ لإشباع الرغبات وإكسابهم المهارات والمعارف
2 – بالنسبة للمنهج
أ – تقوية الخبرات التي يكتسبها الطالب من الكتاب
ب- الكشف عن الخبرات التعليمية الجديدة
جـ– تهيئة فرص للنمو النفسي
د – تنشيط التعليم داخل الفصول
3 – بالنسبة لإدارة المدرسة
أ – إيجاد تعاون قوي بين التلاميذ والإدارة
ب – وسيلة من وسائل تحقيق النظام
جـ - يوفر علاقات إنسانية سليمة
4 – بالنسبة للبيئة
أ – خلق علاقة أفضل بين المدرسة والبيئة
ب – العمل على زيادة اهتمام البيئة المدرسية

س : ماهي الأسس التي يقوم عليها التخطيط للنشاط
1 – حاجات التلاميذ والفوائد الأساسية التي تعود عليهم
2 – معرفة الامكانات المادية والبشرية
3 – مراعاة امكانات وقدرات وميول أعضاء هيئة التدريس
4 – اختيار الوان النشاط المناسبة من جميع الجهات
5 – تقويم النشاط الماضي لتلافي السلبيات وتعزيز الايجابيات
س : ماهي الاعتبارات التي يجب مراعاتها من جانب إدارة المدرسة عند توزيع الطلاب

1 – تنويع الوان النشاط حتى يتمكن التلميذ من الاختيار الجيد
2 – توفير الحرية اللازمة لانظمام التلميذ الى النشاط المناسب
3 – الإعلان عن الجماعات وشرح أهدافها

س : ماهي الدوافع الذاتية عند التلميذ لتعلم مهارات النشاط

1 – طبيعة النشاط ومدى أهميته
2 – الظروف والروح المعنوية لدى المشرفين على النشاط
3 – الوسائل التعليمية والخامات ومدى توفرها
4 – نوعية المهارات التي يكتسبها التلميذ

س : ماهي طرق التقويم للنشاط المدرسي

1 – الملاحظة من قبل مجلس النشاط
2 – أجراء الاستفتاءات المتنوعة
3 – أراء المسئولين والقائمين على النشاط
4 – الصلات والعلاقات التي استحدثتها جماعة النشاط
5 – الخدمات والتطويرات التي طرأت على الجماعة
6 – مقدار المبيعات

س : ماهي السمات الرئيسية لمدرسة البيئة

1 – مدرسة البيئة وتحسين مستوى المعيشة
2 – مدرسة البيئة ومحور عملها وإكسابهم المهارات والخبرات
3 – مدرسة البيئة واستخدامها كمرفق في خدمة البيئة
4 – مدرسة البيئة وإحداث التوافق الاجتماعي

س : ماهي الخطوات الواجب إتباعها عند القيام بمجهود إصلاحي في بيئة المدرسة

1 – مسح البيئة مسح طبيعي
2 – رصد الموارد التي يمتلكها
3 – تعيين نسبة تزايد المواليد والسكان
4 – رصد البناء الاجتماعي للبيئة

س : مثل لبعض المشروعات المقدمة لخدمة البيئة

1 – تنظيف الحي 2 – إنشاء مركز للإسعافات الأولية
2 – تدريب الأهالي على الصناعات الأولية 4 – إنشاء فصول لمحو الأمية
5 – تنظيم المرور 6 – تشجير الحي
7 – عقد ندوات ومحاضرات 8 – دورات مختلفة

س : كيف يمكن أن نقوم مشروع خدمة

1 – عدد الطلاب المشاركين
2 – المهارات التي اكتسبها الطلاب
3 – الهيئات الاجتماعية التي شاركت
4 – عدد الأهالي المستفيدين
5 – مدى رضا من الأهالي للمشروع
6 – النواحي النفعية التي تعود على البيئة


س : عرف التوجيه والإرشاد وما الهدف منه

التوجيه والإرشاد عبارة عن مجموعة من الخدمات التي تقدم للتلميذ كي يفهم نفسه وهدفه هو منح المسترشد مطلق الحرية للتعبير عن إرادته في إطار الحدود الفردية والبيئية

س : ماهو الفرق بين التوجيه والإرشاد وماهي أهداف التوجيه والإرشاد

الإرشاد جزء من خدمات التوجيه بشكل عام أو الإرشاد محور خدمات التوجيه وبالتالي نقول أن التوجيه اعم واشمل والإرشاد جزء منه
أما أهداف التوجيه والإرشاد فهي :-
1 – مساعدة التلاميذ وتوجيههم الى المهن المناسبة
2 – المساعدة في توجيه التلاميذ للتعرف على المدارس
3 – تزويد الإدارة المدرسية ببيانات وافية عن التلاميذ
4 – مساعدة التلاميذ في الاشتراك في أوجه النشاط المدرسي
5 – مساعدة التلاميذ في حل مشكلاتهم النفسية والاجتماعية والصحية
6 – مقاومة كثير من حالات الانحراف
7 – المساعدة على تحقيق النظام المدرسي
8 – اكتشاف حالات الطلاب الفردية
9 – تنمية المثل والعادات الصحيحة لدى الطالب

س : ما هو دور كل من ( المدرس – المدير – الأخصائي الإرشاد النفسي – الأخصائي الاجتماعي ) في التوجيه والإرشاد

1 – دور المدرس
أ – يهيئ فرص النجاح للتلاميذ
ب – يستخدم مقاييس القدرات والميول والذكاء
جـ - إدراك بوادر سوء التكيف من قبل التلميذ
د – التعرف على حاجات التلاميذ المختلفة

2 – دور أخصائي الإرشاد النفسي ( المرشد الطلابي )
أ – القيام باختبارات القياس المختلفة
ب – دراسة حالة التلميذ
جـ - معرفة الامكانات لدى التلميذ
د – معرفة ميول المسترشد
هـ العمل على حل مشكلات التلاميذ
و- التنسيق بين التلميذ والمعلم
ز - استكمال بيانات سجلات الطلاب

3 – دور مدير المدرسة
أ – الإشراف العام على جميع برامج التوجيه والإرشاد
ب – تنظيم الخدمات الإرشادية بالمدرسة
جـ - توفير الامكانات المناسبة
د – تخصيص الوقت الكافي لأعمال التوجيه والإرشاد
هـ - توفير الاعتمادات الضرورية لتزويد المدرسة بالسجلات
و – كسب تعاون المجتمع لإنجاح برامج التوجيه والإرشاد
ز – إيجاد روح التفاهم والتعاون بين المدرسة والبيت

4 – دور الأخصائي الاجتماعي
أ – إجراء المقابلات مع التلميذ وولي أمره
ب- الاتصال بالأسرة والعمل مع الوالدين
جـ- إجراء البحوث الاجتماعية لحل المشاكل
د – تقديم الخدمات الاجتماعية
هـ - تنظيم أوجه النشاط

س : تحدث عن التوجيه والإرشاد من نظرة إسلامية
التوجيه والإرشاد موجود في الإسلام بصورة واضحة فقد قال تعالى ( ولينذروا قومهم إذا رجعوا إليهم لعلهم يحذرون ) والإنذار بمعنى التوجيه
وقال تعالى ( وهيئ لنا من امرنا رشدا )
وقال صلى الله عليه وسلم ( لئن يهدي الله بك رجلا واحد خير لك من الدنيا وما فيها )
ويقول ابن سينا ( يجب أن يكون المدرس حاذقا بتخريج الصبيان ماهر في تربيتهم حكيما في معاملتهم خبيرا بميولهم أمينا على أرواحهم الغالية )
ويقول الغزالي ( كما أن الطبيب لو عالج المرضى بعلاج واحد لقتلهم كذلك المربي لو أشار الى المريدين بنمط واحد لأهلكهم وأمات قلوبهم )

س : عرف الاتصال وما أهميته

الاتصال هو تبادل المعلومات وإرسال المعاني أو إرسال وتحويل المعلومات من المرسل الى المستقبل مع ضرورة فهم المعلومات من قبل المستقبل
الاتصال : وسيلة يمكن بواسطتها تحسين التفاعل وتبادل المعلومات بين الأفراد والجماعات لتحقيق نتائج طيبة وعلاقات حسنة بينهم
الاتصال في المدرسة : هو عملية نقل المعلومات والتعليمات والأوامر والقرارات من مستوى الإدارة العليا الى مستوى التنفيذ

وتكمن أهمية الاتصال في المدرسة في إحداث تكامل الوظائف الإدارية خاصة في :-

1 – تناول المشكلات التي تنشأ في المدرسة ودراستها
2 – تنظيم العناصر المادية والبشرية بطريقة فعاله
3 – اتخاذ القرارات المدرسية الرشيدة
4 – تحديد أهداف المدرسة ووضع الخطط
5 – تكوين علاقات إنسانية سليمة
6 – تطوير العلاقات وقيادة وتوجيه الأفراد

س : ماهي عناصر الاتصال

1 –المصدر 2 – الرسالة
3 - قناة الاتصال 4 – المستقبل
5 – التغذية
س : ماهي طرق الاتصال وما هي اتجاهاتها

1 – اتصالات غير لفظية 2 – اتصالات شفهية
3 – اتصالات مكتوبة

اتجاهات سير الاتصالات
1 – اتصالات من أعلى الى أسفل
2 – اتصالات من الأسفل الى الأعلى
3 – الاتصالات الأفقية

س : ماهي مهارات الاتصال

1 – الإصغاء 2 – الشرح
3 – السؤال والمناقشة 4 – التقييم
5 – الاستجابة

س : ماهي أدوات الاتصال في المدرسة

1 – الاتصال المباشر بين المدير والمعلمين
2 – التعميمات والنشرات
3 – المجلات والصحف
4 – الدراسات والتقارير
5 – الزيارات

س : ماهي معوقات عملية الاتصال

1 – عدم وجود تخطيط كاف
2 – وجود فرضيات غير واضحة
3 – التلاعب بالمعاني والألفاظ
4 – ضعف في الإصغاء
5 – عدم القدرة على فهم ظروف الطرف الأخر
6 – عدم اختيار وسيلة الاتصال الملائمة
7 – تكرار الكلمات في الرسالة دون فائدة
8 – عدم تجانس الأفراد

س : ماهي طرق زيادة فاعلية الاتصال

1 – اختيار الأسلوب المناسب
2 – تحسين عملية الاتصال
3 – تقديم المعلومات في شكل يتفق ورغبات الفرد
4 – تمكين مستقبل الرسالة من التعبير عن وجهة نظره
5 – التكرار غير الممل لعملية الاتصال

س : عرف القرار

القرار هو اختيار بين بدائل مختلفة أو هو عبارة عن البديل الأفضل الذي يتم اختياره من بين عدد من البدائل الممكنة التنفيذ

س : ماهي الطريقة العملية في اتخاذ القرار

1 – تحديد الهدف من اتخاذ القرار
2 – الوصف او التشخيص
3 – وضع الحلول البديلة
4 – المفاضلة بين البدائل
5 – تنفيذ ومتابعة القرار
6 – تقييم النتائج


س : ماهي معوقات اتخاذ القرار الرشيد

1 – قصور البيانات والمعلومات
2 – وقت القرار
3 – الجوانب النفسية والشخصية لصانع القرار
4 – عدم المشاركة في اتخاذ القرار

س : ماهي مزايا مشاركة الآخرين في اتخاذ القرار

1 – إتاحة الفرصة أما الجميع للتعبير أرائهم
2 – خلق المناخ الصالح لتشجيع التعبير عن الاراء
3 – تحقيق الثقة في الآخرين
4 – المشاركون الأكثر تحمسا للقرار
5 – أداء المهام على أحسن وجه


س : تحدث عن علاقة المدير بالمعلم

ينبغي أن تستند علاقة المدير بالمعلم على الجانب السيكولوجي للمعلم وتحرص على تطوير امكاناته وقدراته وتقدير مكانته واحترامه ودفعه نحو الإبداع والابتكار وهناك مجموعة من المبادي التي تحكم علاقة المدير بالمعلم منها :-
1 – المدير عمله الإرشاد والتوجيه ولكن بدون تعالي بل على المدير أن يفهم حدوده
2 – يجب أن يؤدي المدير مسئولياته على أساس مهني يترفع عن الأمور الشخصية ويكون موضوعي في قياسه
3 – يجب أن يبث الروح المعنوية في الآخرين
4 – يجب أن يعمل على تقوية العلاقات المهنية والاجتماعية بين المجموعة
5 – يجب أن يحرص على مبدأ تكافؤ الفرص
6 – يجب أن يساعد على تنمية المهارات والقدرات
7 – يجب أن يقدر ما يفعله الآخرون
8 – توفير أسباب الراحة والإبداع
9 – التمسك بالموضوعية في التقويم
10- التركيز على الجوانب المتميزة لدى الآخرين

س : قارن بين المدير الفعال والمدير التسلطي

البند المدير الفعال المدير المتسلط
المراجع يوجهه للاستفادة من المراجع والمصادر يعتبر ما يزود به المعلم من توجيهات هي المصدر الوحيد
التوجيه يشرف على عمل المعلم في الفصل يفتش عن أخطاء المعلم داخل الفصل
اتخاذ القرار يجعل المعلم يشارك في اتخاذ القرار يتخذ جميع القرارات بنفسه
الاتصال يحترم المعلم ويترك له حرية الكلام يصدر الكلام منه فقط
الاهتمامات يراعي الفروق الفردية ويدعم اهتمامات المعلم واقتراحاته إرضاء نسبي لاهتمامات
التقويم يهدف الى توجيهه نحو الأسئلة والى تحقيق نمو المعلم يكتفي بوضع درجات المعلم
النتاج يؤكد على الأفكار المبدعة يكتفي بما جاء في الكتاب المدرسي والتعليمات الوزارية
تنظيم الصف يترك للمعلم الحرية في إدارة صفه وتنظيمه يطلب من المعلم الالتزام بترتيب الصف على نحو معين

س : تحدث عن علاقة المدير بالموجه
تعتبر وظيفة المدير والموجه وظيفتين متكاملتين تهدفان الى تحقيق اهداف المدرسة لذا يجب أن تستند الى التفاهم والتنسيق بينها


س : تحدث عن علاقة المدير بالتلميذ

التلميذ هو جوهر العملية التعليمية لذا يجب أن تنطلق العلاقة من الحرص على الارتفاع بمستوى التلميذ العلمي والصحي والفكري والأخلاقي والاجتماعي وتنمية المهارات والقدرات وتشجيع الإبداع وإشباع الرغبات والحاجات

س : ماهي علاقة مدير المدرسة بالسلطة العليا

تحكم هذه العلاقة نظام الإدارة المتبع ويجب أن يسود هذه العلاقة التفاهم والود والمحبة والهدف المشترك لمصلحة التلاميذ ورفعة مستواهم

س : ماهي علاقة مدير المدرسة بالمجتمع المحلي

تقوم هذه العلاقة على الفهم المشترك لدور كل واحد اتجاه الأخر وان المدير والمجتمع الخارجي مكملان لبعضهما ويسعيان معا لتحقيق هدف واحد ويجب أن يستفيد كل منهما من امكانات وقدرات الأخر
س : تحدث عن أنواع العلاقات بين المدير والعاملين

1 – مدير المدرسة وعلاقة المساعدة : وهذه العلاقة تحتاج الى توفير الثقة والانفتاح والرغبة في الإصغاء والتصرف الصحيح وتبقى هذه العلاقة طالما عملا معا كمنتجين دون أن يكون احدهما مسيطر والآخر مسيطر عليه وتتطلب من المدير فهم المعلم وتحديد مصادر خوفه وسلبيته من الإشراف
2 – مدير المدرسة والعلاقات الإنسانية نظر للدور الذي تقوم به العلاقات الإنسانية في إيجاد جو من الالفه والمحبة فالعلاقات الإنسانية هي اندماج الأفراد العاملين في موقف عمل بطريقه تدفعهم للتعاون للحصول على اكبر قدر من الإنجاز مع تلبية الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية والنفسية وتهدف العلاقات الإنسانية الى :
أ – تحقيق التعاون المشترك بين العاملين
ب- حفز الأفراد على العمل وتحقيق الأهداف
جـ - إشباع الحاجات للإفراد
س : ماهي القدرات الخمس التي يجب أن تتوفر في المدير الفعال

1 – إدارة الوقت 2 –الإدارة بالأهداف
3 – الفاعلية في اتخاذ القرار 4 – إدارة التغيير
5 – الفاعلية في الاتصالات

س : ماهي المبادىء الفعالة في إدارة الوقت

1 – أن هناك تفاوت في أهمية الوقت بين المديرين نظرا ( لحجم المدرسة – نوع المدرسة – أسلوب المدير)
2 – أن وقت مدير المدرسة في العمل محدد بساعات معينة
3 – أن فاعلية إدارة الوقت تقتضي استخدام كل أو معظم وقته للعمل

س : ماهي الأساليب الفعالة في إدارة الوقت

1 – يحدد الأعمال التي تعتبر مضيعة للوقت
2 – يعمل توازن بين الظهور والاختفاء
3 – يتأكد أن عدد الموظفين ليس زائد عن الحاجة
4 – أن التنظيم المدرسي السيئ يتميز بكثرة اللجان والاجتماعات
5 – يضع نظاما جيد لتدفق المعلومات
6 – إذا تكررت مشكلة فيجب وضع سياسة لتجنب التكرار
7 – يطلب ممن يحدثه الدخول في الموضوع مباشرة
8 – يضع قائمة بأهم الأعمال التي سينفذها اليوم
9 – استخدام مذكرة المواعيد اليومية
10- عدم الاسترسال في مواضيع شخصية
11- عدم مساواة الانشغال بالعمل بالفاعلية في الأداء
12 – منح مدير المدرسة الصلاحيات الكافية
13 – تفويض السلطات
14 - توفير وسائل اتصال مناسبة
س : تحدث عن التحليل السلوكي لمشكلات إدارة المدرسة

1 – أن الكفاءة الإدارية هي محصلة التفاعل بين القدرات والدوافع
2 – يتوقف إصلاح إدارة المدرسة على البحث عن الدوافع للمديرين واتجاهاتهم
3 – أن مهارات مدير المدرسة ليست فنية فقط بل مهارات تعامل
4 – أن المدخل لعلاج مشكلات إدارة المدرسة هي تطبيق للمنهج السلوكي

س :ماهي الصفات التي يجب أن تتوفر في وظائف المديرين لكي يتحقق النجاح

1 – أن تتوفر للمدير حرية الحركة والتصرف
2 – أن يتوافر جو الاستقرار
3 –أن تمد الإدارة العليا المدير بالمعلومات
4 – المشاركة في تحديد أهداف المدرسة
5 – أن يكون الرؤساء على درجة من التفاهم لمشاكل العمل
6 –أن يتوفر الوكيل الكفء

س : ماهي العيوب السلوكية في الإدارة المدرسية

1 – الخوف من المسئولية
2 – تملق الرؤساء
3 – عدم اللجوء الى التخطيط
4 – تغليب النظرة الشخصية في اتخاذ القرار
5 – عدم تحديد الأهداف بوضوح
6 – قصور البيانات والمعلومات

س : ماهي الصفات السلوكية للمدير الفعال

1 – وجود الدافع الى الإنجاز
2 – توافر الغربة في الانخراط والمشاركة
3 – وجود الرغبة في الانتماء
4 – الرغبة في تحمل المخاطر
5 – المرونة في التفكير
6 – الاستفادة من الموارد المتاحة
7 – القدرة على اتخاذ القرار
8 – القدرة على الإقناع والتأثير
9 – التركيز على النتائج والأهداف المحققة
10- القدرة على تنظيم الوقت


س : تحدث عن العوامل الاجتماعية المؤثرة على إدارة المدرسة

1 – تختلف المجتمعات من حيث كونها قبلية او غيرها .......
2 – تختلف المجتمعات من حيث كثافة السكان
3 – تختلف المجتمعات من حيث تقدمها ثقافيا
4 – تختلف المجتمعات من حيث عدم التجانس بين السكان

س :تحدث عن العوامل الجغرافية والاقتصادية المؤثرة على إدارة المدرسة

1 – الأبنية المدرسية من حيث شكلها وتنظيمها ومحتواها
2 – وقت الحضور وعلاقة بالظروف المناخية
3 – درجة النمو الاقتصادي في البيئة المحيطة
4 – نشوء صناعات جديدة


س : تحدث عن العوامل السياسية المؤثرة على إدارة المدرسة

1 – تتأثر المدرسة على السياسة العامة للدولة
2 – تتأثر المدرسة باتجاهات الحكومة
3 – تتأثر الإدارة التعليمية بالعامل السياسي مما ينعكس على المدرسة

س : عدد أنماط نظم الإدارات التعليمية
1 – النمط المركزي : تخضع للسلطة العليا سيطرة كاملة ومن مزاياها :
أ – تحقق وحدة وفاعلية في النظام التعليمي
ب- توفر التوزيع العادل للخدمات التعليمية
جـ - توفر ضمانا شخصيا ومهنيا للمعلمين
د – يحقق اقتصاد كبير في الإنفاق على التعليم
ومن عيوبه :-
أ – انعدام المشاركة المحلية
ب – المخرجات التعليمية متشابهة
جـ- لا يشجع على تطبيق أفكار تربوية جديدة
د – ضعف العلاقة بين المدرسة والبيئة
2 – النمط اللامركزي تخضع للإشراف من جهة السلطات المحلية
3 – نمط يجمع المركزية واللامركزية ويخضع التعليم لإشراف قائم على المشاركة وتهدف الى تكييف التعليم ليحقق الأهداف القومية والمحلية وذلك وفق الشروط التالية :-
أ – اشتراك الأفراد في تحقيق الأهداف ووضع السياسات
ب – تحديد الوسائل التي ينفذ بها العمل التربوي
جـ - تنمية امكانات الفرد
د – تحقيق أقصى ما يمكن من مصالح اجتماعية
ويمكن أن تتحقق في ضوء :
أ – السياسة التعليمية العامة من مهام السلطة المركزية
ب- توزيع الخدمة التعليمية توزيعا عادلا
جـ - منح الحرية الأكاديمية للمعلمين من واجب السلطتين
س : ماهي المعايير التي يمكن تقويم الإدارة المدرسية في ضوئها

المعيار الأول : تتميز الإدارة الناجحة بتفويض السلطات وتعيين محدد للمسئوليات
المعيار الثاني : الإدارة خادمة للمدرسة ولذلك تتحدد وظائفها وتنظيمها في ضوء الأهداف
المعيار الثالث : يجب أن تعكس الإدارة العمل التربوي الذي تقوم به مع مراعاة الفروق الفردية
المعيار الرابع : يجب أن توفر الإدارة كل الوسائل والتنظيمات الكفيلة بنجاح العمل

قراءة في كتاب
الإدارة المدرسية في ضوء الفكر الإداري المعاصر